تنظيم “داعش” ينشر إحصائية جديدة لمعركة الموصل

نشرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، إحصائية جديدة تلخص ما دار خلال الأسبوع العاشر من المعركة.

ووفقا للإحصائية، فإن التنظيم قتل 290 عنصرا من القوات العراقية والحشد الشعبي، فيما لم يذكر الأعداد التي خسرها من مقاتليه. وقال التنظيم إن الأسبوع العاشر شهد سبع عمليات انتحارية.

تنظيم الدولة أوضح أنه تمكن من إعطاب سبع عربات منوعة تابعة للجيش العراقي، إضافة إلى تدمير 22 همر، وثلاث جرافات ، وتدمير آليتان “كوجار”، وثلاث دبابات، واحدة منها من طراز “أبرامز”، إضافة إلى خمس آليات “BMB”، و13 آلية منوعة

مقاومة سنية برعاية إيرانية ضد روسيا في سوريا!

الواقع السوري يتخبط بمؤامرات وتحالفات اقليمية ودولية ومجازر لا تنتهي، ففي إدلب لم يتردد دي ميستورا من وضع احتمال لتكرار سيناريو حلب، أما على الحدود اللبنانية السورية فحزب الله يعمل على استكمال التغيير الديموغرافي فيما يبدو التوجه الروسي متمركز نحو اتفاقات مع المعارضة تؤدي لإنسحاب الحزب.
في هذا السياق أوضح الصحافي والمحلل السياسي مصطفى فحص لـ”جنوبية” حيال ما يتعلق بوادي بردى وحصار النظام لهذه البلدة لتسليمها لحزب الله أنّ “حزب الله يريد استكمال تفريغ الجانب الحدودي لسوريا مع لبنان من سكانه  لإستكمال التغيير الديموغرافي الذي يشكل في عمقه تغييراً مذهبياً، إذ أنّ حزب الله يرى أنّ خطر الأغلبية السورية السنية قائم على النظام أقله في دمشق ويعمل ما في وسعه لتهجيرهم وإلغاء وجودهم في هذه المناطق”.

مضيفاً “الزبداني ومضايا استكمال لما بدأ في القصير التي دمرت وسويت في الأرض لأن سكانها من الأغلبية السنية”.

وتابع فحص “إذا كان صحيحاً أنّ هناك اتفاقاً ما بين روسيا ومقاتلين من المعارضة، وهذا ما جرى في عدة مناطق في ريف دمشق وكان حزب الله يعترض لأنّ بعض الاتفاقات التي جرت كانت تؤيد إبقاء مقاتلي الجيش الحر في مناطقهم ومنعت ميليشيات إيران وبعض الأجهزة الأمنية من الدخول اليها باتفاق بين روسيا وهذه الفصائل التابعة الجيش الحر”.

موضحاً “روسيا في هذه اللحظة بحاجة أن تعبر للأغلبية السنية بأنّها بصدد وحدة سوريا والحفاظ على هذه الديموغرافيا وبأنّها ليست موجهة ضد السنة وإنّما ضد الإرهاب، وهذا ما سوف يخلق التناقض مع حزب الله كأداة مذهبية تنفذ مشروع إيران الذي يهدف إلى تحطيم الأغلبية والغلبة عليها”.

لافتاً “من المبكر القول أنّ روسيا تمنع مشروع حزب الله ولكن من الممكن القول أنّه بعدما اعتبر الطرفان أنّهما انتصرا في حلب بدأ التناقض يظهر بينهما، وهذا من الصعب لجمه أو حصره في نقاط معينة بل إنّه سوف يزداد مع الوقت وسوف ينكشف أنّ هناك خلافات جوهرية وعميقة بين مشروع الطرفين”.

وعمّا إن كان هذا سوف يتطور لتقاتل بين الميليشيات والروس، علّق فحص “في هذه الحروب المفتوحة كل شيء ممكن لا أحد يستبعد مقاومة سنية برعاية إيرانية ضد التواجد الروسي، أو مقاومة علوية برعاية روسية ضد التواجد الإيراني”.
مشيراً إلى ما يتعلق بمصير إدلب بالقول “إدلب بانتظار لقاء استانة الذي حتماً سوف يكون مصيره الفشل، وهي إن شهدت معركة سوف تفتح عيون الأوروبيين وعيون أميركيي ترامب إلى العودة إلى سوريا”.
مضيفاً  “جرت معركة حلب في الوقت الضائع الأمريكي – الأوروبي، إدلب ستأتي الوقت الذي يريد الجميع التعبير عن وجهة نظره وأن يفرضها، ولا أستبعد احتمال أن يحدث لإدلب ما حدث لحلب ولكن أعتقد أنّ هناك سيناريو أخر سوف نشهده وسوف يكون هناك انعكاسات جديدة، لأن الحالة الإدلبية في السياسة والعسكر تختلف”.

وختم فحص مؤكداً “الثورة السورية لم تنتهِ بعد، بل أصبحت الأحداث أبعد من الثورة ما تشهده سويا هو عملية دفن لنظام إقليمي وقيام نظام إقليمي آخر على حطامها، ولكن هناك هناك تجارب دولية في سوريا سوف تنتهي في الختام رغم كل الآلام وضمن الأهداف التي أرداتها هذه الثورة. وإن كان السوريون يعتقدون أنّ ثورتهم هي مجرد أنّ أطفال درعا الذين كتبوا على الحائط “هلأ جايي دورك يا دكتور”، فإنّها بالنسبة لروسيا الانقلاب على يالطا وبالنسبة للغرب تمثل ما تبقى من جدار برلين،لذلك المعركة صعبة وطويلة”.

المصدر : نسرين مرعب ، موقع جنوبية 

قوات الأمن بتونس تحذر من “صوملة” البلاد

حذرت “النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي” (النقابة الرئيسية لقوات الأمن بتونس) من “صوملة” تونس في حال عودة المقاتلين التونسيين من الخارج، وطالبت بمنع عودتهم وسحب الجنسية التونسية منهم.

وقالت النقابة في بيان إن “على الحكومة اتخاذ إجراءات استثنائية صارمة في شأنهم كالمنع من العودة، وإن اقتضى الأمر سحب الجنسية التونسية لتجنيب البلاد والشعب التونسي استباحة الدماء والتشرد”.

وحذرت النقابة الرئيسية لقوات الأمن من أن “عودة الإرهابيين من بؤر التوتر إلى تونس ينذر بالخطر، ويمكن أن يؤدي إلى صوملة البلاد”.

وأشارت إلى أن القبول بعودتهم عن طواعية أو إجباريا في ظل الترتيبات الدولية الحالية لحل الأزمة الإقليمية “سيشكل دعما لتوسع رقعة الإرهاب وانتشاره”.

وكشفت النقابة أن هؤلاء “الإرهابيين تمرسوا وتدربوا تدريبا عسكريا محترفا واستعملوا كل أنواع الأسلحة الحربية المتطورة وتعودوا على سفك الدماء والقتل وتبنوا عقيدة جهادية”.

وحذرت من أنهم إن عادوا إلى تونس سيشكلون مع الخلايا النائمة في الداخل “جيشا كاملا قادرا على إحداث الخطر”.

واتهمت النقابة “أطرافا حزبية وجمعياتية” لم تسمها بـ”محاولة تبييض” المقاتلين التونسيين في الخارج والتشريع لعودتهم “دون الوعي بالمخاطر والتهديدات المرتقبة”، بحسب تعبير البيان.

وأوضحت: “وجود حراك كبير من بعض الحقوقيين والمنظمات” الذين اعتبرتهم النقابة “يشكلون عنصر إسناد خلفي للتنظيمات الإرهابية”.

وتظاهر مئات التونسيين أمام مقر البرلمان، السبت، للتعبير عن رفضهم لعودة مقاتلين تونسيين من الخارج تحت مسمى “التوبة”، مرددين شعارات من قبيل: “لا توبة… لا حرية… للعصابة الإرهابية”.

وكان وزير الداخلية التونسي الهادي المجدوب قال، الجمعة، في جلسة مساءلة أمام البرلمان إن 800 تونسي عادوا من “بؤر التوتر” في إشارة إلى ليبيا وسوريا والعراق.

يذكر أن النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي، هي أول نقابة أمنية تأسست في تونس بعد الإطاحة مطلع 2011 بنظام زين العابدين بن علي، وتعتبر الأكثر تمثيلا لقوات الأمن بتونس، إذ تضم أكثر من 40 ألفا منتسبا من حوالي 75 ألف عنصر أمن في البلاد.

المصدر : عربي21

ستروان ستيفنسون: النظام الايراني لعب دور كبير في خلق تنظيم داعش في العراق لايجاد مبرر لقتل سنة العراق

العرب اليوم- حوار -مصطفي عمارة: السيد / ستروان ستيفنسون رئيس جمعية حرية العراق الاوروبي وممثل اسكتلندا السابق في البرلمان الاوروبي ورئيس وفد البرلمانات للعلاقات مع ايران ورئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء ايران الحره في حوارلبوابة العرب اليوم

-النظام الايراني لعب دور كبير في خلق تنظيم داعش في العراق لايجاد مبرر لقتل سنة العراق

-سياسة اوباما تجاه ايران كانت كارثيه وشجعت النظام الايراني وهناك بوادر ايجابيه لاتخاذ الادارة الامريكيه الجديده سياسه اكثر تشددا تجاه ايران

-دعم المجلس الوطني للمقاومه و منظمة مجاهدي خلق الايرانيه هو السبيل لوقف تدخلات النظام الايراني في المنطقه

شهدت الفتره الماضيه انتقادات حاده للممارسات الخاصه بالنظام الايراني الاستبداديه والتوسعيه سواء في داخل ايران او خارجها ولم تقتصر تلك الانتقادات علي المنطقه العربيه بل امتدت الي اوروبا ويعد السيد / ستراون ستيفنسون رئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء ايران حره ورئيس جمعية حرية العراق الاوروبي وعضو البرلمان الاوروبي السابق ورئيس وفد البرلمان للعلاقات مع العراق واحد من اشد المعارضين للنظام الاوروبي ولعب دورا كبيرا في المحافل الدوليه في فضح ممارسات الايراني وفي اطار جهوده لفضح تلك الممارسات كان لنا معه هذا الحوار
-ماهو دورك في دعم نضال المعارضه الايرانيه والقاء الضوء علي ممارسات النظام الايراني القمعيه ؟

بدا ارتباطي بالمعارضه الديمقراطيه منذ الايام الاولي بالبرلمان الاوروبي منذ اكثر من 17 عام حينها ادركت ان منظمة مجاهدي خلق الايرانيه والائتلاف السياسي للمجلس الوطني للمقاومه تحت قيادة السيده مريم رجوي هي قوه ديمقراطيه حقا فهم لايريدون تحقيق مكاسب خاصه بهم ولكن يريدون الحريه والعداله للشعب الايراني الذي تم قمعه بوحشييه من قبل النظام الايراني كما ادركت ان النظام الايراني ليس مجرد عدو للشعب الايراني ولكن مشاغبا كبيرا في المنطقه ومنذ مجئ اية الله الخوميني الي السلطه عام 1979 دعم العديد من المتطرفين الاسلاميين الذين اصبحوا مصدرا رئيسيا للارهاب وعدم الاستقرار في الشرق الاوسط لذلك دعمنا مجاهدي خلق والتي تمثل الاسلام المتسامح الديمقراطي لمواجهة خطر النظام الايراني وهي حركه تدافع حاليا عن السلام والامن في منطقة الشرق الاوسط وجميع انحاء العالم ولذا فان الحكومات الديمقراطيه في العالم عليها دعم المقاومه الايرانيه لان ذلك يساعد علي تسليط الضوء علي وحشية النظام الايراني والذي يمثل المشهد الاول للسلام العالمي

-وهل لاقت الانشطه التي تقومون بها تجاوبا من الحكومه البريطانيه والحكومات الاوروبيه ؟
للاسف فان سياسة التهدئه التي اعتمدها الغرب في مواجهة ايران بما في ذلك الحكومه البريطانيه ساعدت النظام الايراني علي الاستفاده من تلك السياسه وتوجيه ضرباتها الي معارضيها وكان احد الامثله القائمه السوداء لمنظمة مجاهدي خلق الايرانيه والتي الغيت بعد الاحكام القضائيه في اوروبا والمملكه المتحده مما اضطر تلك الحكومات الي شطب تلك القائمه
-وماهي امكانية مقاضاة المسئولين الايرانيين بتهمة ارتكاب الجرائم ضد الشعب الايراني امام المحاكم الدوليه ؟

الحقيقه ان النظام الايراني ارتكب خلال العقود الاربعه الماضيه اسوا وافظع نوع من القمع والديكتاتوريه ضد الشعب الايراني وردا علي تلك السياسات اجتمعنا بنجاح وبفضل الشعب الايراني ومنظمة مجاهدي خلق قدمنا دليل علي ان هذا النظام هو نظام القتل والقمع والتعذيب وهوالامر الذي يمكن عرضه علي اي محكمه دوليه وعلي سبيل المثال في عام 1988 ذبح النظام الايراني اكثر من 30 الف من السجناء السياسيين بموجب اوامر صادره من مؤسس النظام الايراني روح الله الخميني نفسه وبفضل جهود السيده رجوي اصبحت هذه القضيه اساس حملة حقوق الانسان الدوليه الرئيسيه التي تهدف الي اجبار مرتكبي هذه الجرائم لمواجهة العداله في المحاكم الدوليه وانا متفائل جدا بامكانية تقديم كبار المسئولين في النظام الايراني للمحاكمه علي جرائمهم امام المحاكم الدوليه

-وهل تعتقد ان الادارة الامريكيه الجديده برئاسة ترامب سوف تزيد الضغط علي النظام الايراني خاصة فيما يتعلق ببرنامجها النووي ووقف ممارساته الاجراميه في الداخل والخارج ؟
الحقيقه ان الاستراتيجيه التي اتبعها اوباما في الشرق الاوسط استندت علي سياسة التعامل لذلك قدم كل التنازلات الممكنه لايران سواء في الملف العراقي او الاتفاق النووي معها فالاحداث المروعه التي تحدث الان في سوريا هي مثال ساطع علي سياسة اوباما الكارثيه ومن السابق لاوانه القول ان هناك تغييرا في السياسه الامريكيه تجاه ايران ولكن علي الاقل يمكنني ان اقول ان هناك فرصه اكبر لتبني موقف اكثر تشددا بشان السياسات العدوانيه للنظام الايراني في المنطقه والداخل وسياسة القمع وانتهاكات حقوق الانسان التي تفرضها علي الشعب الايراني وهناك تخوفات من النظام الايراني من تغيير تلك السياسه خاصة بعد تمديد قانون العقوبات علي ايران لعشر سنوات اخري من قبل الكونجرس الامريكي وهويمثل خطوه رئيسيه ضد هذا النظام

-بعد مشاركة رئيسة وزراء بريطانيا في مؤتمر دول مجلس التعاون الخليجي هل ستلعب بريطانيا دورا هاما في امن دول الخليج في مواجهة ايران ؟
اعتقد ان هذا في مصلحة بريطانيا ومن الطبيعي ان تسعي بريطانيا لتلعب دورا في امن الخليج في مواجهة ايران من اجل الحفاظ علي مصالحها الاستراتيجيه وقد انعكس ذلك علي اعلان دول الخليج العربي ورئيسة وزراء بريطانيا في قمة دول مجلس التعاون الخليجي علي التحالف في مجال التجارة الاستراتيجي والامن والتزام بريطانيا للوقف مع دول الخليج في مواجهة ايران واعلنت رئيسة وزراء بريطانيا في كلمتها امام زعماء دول الخليج ان هذا التعاون يجب ان يستمر ضد الاطراف التي تسعي الي زعزعة الاستقرار في المنطقه وشددت ايضا في كلمتها انها تدرك تماما تهديدات ايران لمنطقة الخليج والشرق الاوسط باكمله وبالتالي فانه يقع علي عاتق بريطانيا العمل علي منع سلوك ايران العدواني في المنطقه

-هناك تقارير عن مشاركة الحرس الثوري الايراني مع الحشد الشعبي العراقي في ذبح المدنيين في المناطق السنيه في الموصل والرمادي فما هو الدور الذي تلعبونه في التصدي للمؤامره التي تستهدف اهل السنه في العراق ؟
الحقيقه ان النظام الايراني يستغل قضية داعش للقيام بعملية تطهير عرقي ضد السنه في العراق وفي هذا الاطار كشفت التقارير ان رئيس وزراء العراق السابق نوري المالكي كان دميه للنظام الايراني وسلم الموصل لداعش دون قتال كما افرج عن سجناء داعش من اجل تعزيز قوتهم العسكريه وقد عبر شيعة العراق عن كراهيتهم للمالكي خلال المظاهرات التي قاموا بها احتجاجا علي تسليم الموصل لداعش وقد حاولت منذ عدة سنوات القيام بحمله لجعل الممجتمع الدولي يدرك الهدف الاستراتيجي الايراني في قمع اهل السنه واقامة نظام حكم في العراق يكون دميه للنظام الايراني وتوضيح الدور الايراني في اقامة داعش حتي تقدم المبرر لجميع جرائمها ضد اهل السنه في الانبار وديالي صلاح الدين واستطعت من خلال جهودي منع ابادة اهل السنه من قبل النظام الايراني

-وماهو دورك في التصدي لجرائم الحرس الثوري الايراني في سوريا وخاصة في منطقة حلب؟
ايران لعبت دورا كبيرا في تدمير سوريا وقتل اكثر من نصف مليون سوري وتروح اكثر من نصف سكانها وهذه الجرائم اصبحت واضحه وضوح الشمس لجميع شعوب العالم المحبه للسلام ونحن نضع كافة جهودنا بالتنسيق مع الاخرين للضغط علي المنظمات الدوليه للاعتراف بحق الشعب السوري في اسقاط الاسد والعمل علي نصرة الشعب السوري والجيش السوري
-في النهايه ماهو رايك في افضل السبل لمواجهة مخططات النظام الايراني في المنطقه ؟
يجب ان توضح الخطط للاطاحه بهذا النظام والذي لايمكن ان يتحقق الا بدعم المجلس الوطني للمقاومه ومنظمة مجاهدي خلق لانها تمثل المعارضه المنظمه الرئيسيه التي يخشي منها النظام الايراني واري ان اهمال المعارضه الديمقراطيه الايرانيه سوف يزيد من تدخلات النظام الايراني في المنطقه

بعد الفشل في السيطرة على الموصل.. وحدات أمريكية خاصة تشارك في المعركة

بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها القوات العراقية والميليشيات الشيعية خلال معركة السيطرة على مدينة الموصل العراقية، بدأت أمريكا بتعزيز قواتها الخاصة في العراق بهدف المشاركة برياً في المعركة.

وأكد جنرال عراقي بقيادة عمليات الجيش، والتي تشرف على عملية استعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة أنّ “العشرات من الجنود الأمريكيين يشاركون بمهام دعم قتالية مع القوات العراقية، ممثلةً باللواء الثالث بالجيش وجهاز مكافحة الإرهاب”.

وكشف ضابط عراقي لـ”العربي الجديد” أن “وحدات عسكرية تابعة للجيش الأمريكي، غالبيتها من “الكوماندوز”، تشارك على الأرض مع قوات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب”، مؤكداً أن : “الوحدات الأمريكية تنخرط مع قواتنا من أجل الدعم، وإدامة زخم الاشتباكات ومعالجة الأهداف الصعبة”

داعش تسيطر على دبابات المانية من نوع ليوبارد ٢

استطاع مسلحي تنظيم “داعش” صد هجوم القوات التركية قرب مدينة الباب في سوريا، وأغتنام دبابات ليوبارد 2- A4  وهي دبابة معركة رئيسية المانية الصنع، اضافتا الى ناقلات جند . كما قتل 14 جنديا وأصيب 33 جنديا تركيا

كشف متفجرات “أم العبد” يحير العلماء

يعكف باحثون في أنحاء متفرقة من العالم على تطوير أجهزة استشعار يمكنها الكشف عن متفجرات “TATP” بعد ان استخدمها الانتحاريون في العديد من العمليات الارهابية .

المتفجرات “TATP” هي مادة متفجرة حساسة تسمى “بيروكسيد الاسيتون” ويطلق الارهابيون عليها اسم “أم العبد”  و “أم الشيطان” ، ويستخدمها الانتحاريون في جميع أنحاء العالم. وهي تعد من المتفجرات الشديدة الحساسية، وغير مستقرة كيميائيا وبالتالي هي غير صالحة للاستخدام العسكري بسبب حساسيتها العالية للاحتكاك والصدم والحرارة. ومن أهم عيوبها أنها تتطاير في الهواء وينقص وزنها إلى النصف بعد مرور 3 أشهر.

تعد “أم العبد”من المتفجرات المفضلة  لدى الارهابيين لسببين

الاول: سهولة تصنيعها من مواد أولية متاحة تجاريًا في اي مكان في العالم ، والتي يتم الحصول عليها من المتاجر والصيدليات ومتاجر مستحضرات التجميل، ويمكن تصنيعها باستخدام الأسيتون، بيروكسيد الهيدروجين وحمض قوي مثل حمض الهيدروكلوريك أو الكبريتيك.

الثاني: قوتها الانفجارية، فعندما تكون كثافة البلورات الناتجة 0.92 غم/سم3 تكون سرعتها الانفجارية 3750 م/ث وعند ما تكون كثافة البلورات الناتجة 1.18 غم/سم3 (يرجع  ذلك إلى تركيز المواد الداخلية في التصنيع) تكون السرعة الانفجارية 5200 م/ث.

في تفجيرات باريس أكدت التحريات الفرنسية، أن السترات الناسفة التي كانت ترتديها العناصر الإرهابية حُملت بهذه المادة ، وفي يوليو عام 2005 انفجرت قنابل في لندن، واكتشف المحققون أنها تحتوي على TATP، وفي سبتمبر 2009 اعتقل نجيب الله زازي لمحاولته تفجير مترو الأنفاق في مدينة نيويورك، واشترى زازي المواد التي يحتاجها للتصنيع الـTATP من متجر مساحيق تجميل ومتجر لوز للأدوات المنزلية ومتجر وول مارت.

العلماء يحاولون صنع اجهزة لكشف متفجرات الـTATP

يسعى كيميائيون للاستفادة من الخصائص الفيزيائية لمادة TATP المعروفة بتوليد ضغط بخار شديد. وتشير تلك الخاصية إلى أن هذا المركب الكيماوي يتحول بسهولة من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية. وطورت مجموعة بحثية يقودها ساسليك جهاز مسح يتتبع مركب TATP وغيرها من المتفجرات بعد تفاعلها مع نظام أجهزة استشعار يعمل بتقنية قياس درجات الألوان.

وتمول وزارة الدفاع الأمريكية مشروع ساسليك بهدف الوصول إلى جهاز كشف عن المتفجرات قبل انفجارها. وعندما تدخل جزئيات مادة TATP إلى أجهزة الاستشعار، يحولها محفز حمضي صلب إلى الأسيتون وفوق أكسيد الهيدروجين. ويتفاعل فوق أكسيد الهيدروجين، وهو عامل مساعد على الأكسدة يتسم بعدم الاستقرار، مع جزئيات صبغية بالمجس، ما يؤدي إلى تغير لونها. وبتتبع تغيرات الألوان، يمكن للجهاز المحمول أن يكشف أقل من جزئين في المليار من مركب TATP.

رغم إمكانية تدريب الكلاب على الكشف عن مركب TATP غير ان الشم المتكرر لمادة الاسيتون ولفترة طويلة خلال تدريب الكلب يؤثر على جهازه التنفسي . أضف الى ذلك ، مشاكل استخدام الكلاب لها شقين. فمن الممكن أن تصدر الكلاب إشارة تدل على وجود متفجرات لمجرد إرضاء مدربيها أو لمجرد جذب الانتباه في حالات الملل. والشق الثاني من المشكلة هو أن انتباه الكلاب من الممكن أن يتعرض للتشتت، تماما مثلنا نحن البشر، وهنا تكمن المشكلة في أن يشرد ذهن الكلب في القطة التي تمر من الحي أو الكلب من فصيلة دوبرمان في المبنى المجاور

لذلك يرى الخبراء أن الكشف على المتفجر TATP من خلال هذه الأجهزة أكثر فاعلية.

“داعش” يسقط طوافة سورية ويقتل طاقمها

أعلنت وكالة “أعماق” التابعة لـ”تنظيم الدولة”، أمس الأثنين، عن إسقاط مروحية  روسية فوق مطار التيفور بريف حمص الشرقي

الطائرة تم استهدافها من قبل عناصر التنظيم بالرشاشات الثقيلة أثناء محاولتها التحليق فوق مطار ‹T4› العسكري مما أدى لاحتراقها وسقوطها داخل أسوار المطار، في حين أكدت صفحات موالية للنظام بأن طائرة عسكرية روسية أسقطت بصاروخ حراري في مزرعة “العنداري”، 10 كيلومترات غرب مطار التيفور، شرق حمص، وأن طاقم الطائرة المؤلف من بضعة عسكريين قتلوا”.

وفي السياق ذاته قالت وكالة خطوة الإخبارية بأن اثنين من طاقم الطائرة التي سقطت قتلا و هما “الرائد عباس يونس و العميد خضر الحسين” التابعين لنظام الأسد

مراحل تطور عمليات تنظيم “القاعدة”

في محاولة لفهم طبيعة العمليات الارهابية التي اعتمدها تنظيم “القاعدة” منذ نشأته، نعود لفترة الجهاد الافغاني حيث أنشأ تنظيم “القاعدة” معسكرات لتعليم كيفية “القتال في الزحام” كما يقال وهي مجموعة من دروس الإستخبارات والتصفية والخطف والقتل. وكان البارز دروس تصنيع المتفجرات من مواد متوافرة في الأسواق المحلية، وذلك لتذليل عقبة لوجستية رئيسية تتعلق بصعوبة نقل المتفجرات بالطرق التقليدية عبر المطارات أو المرافئ.
كانت هذه المعسكرات بإشراف مدحت مرسي السيد عمر، مصري الجنسية معروف بـ”أبو خباب المصري”، مهندس وخبير في صناعة المتفجرات ومسؤول التدريب في تنظيم “القاعدة” (قتل في غارة اميركية على المناطق القبلية على الحدود الافغانية)، تخصص في هندسة المتفجرات وحرب عصابات المدن والعمليات الخاصة، عمل مدرباً في قواعد الجهاز العسكري لتنظيم الإخوان المسلمين قبل انتقاله الى تنظيم “القاعدة”.
معظم الجيل الاول من تنظيم “القاعدة” هم من جماعة الاخوان المسلمين أمثال: الشيخ عبد الله عزام، أيمن الظواهري، مدحت مرسي السيد عمر”أبو خباب المصري”، أبو مصعب السوري الذي أسس “معسكر الغرباء” في كابل افغانستان. (اعتقلته السلطات الأمريكية في باكستان عام 2005 ورحلته إلى سوريا).
الجيل الثاني من “القاعدة” هم ممن شاركوا في القتال في أفغانستان وتدربوا في معسكرات القاعدة وأهمها معسكر الفاروق، كان الجيل الاول من الخبراء لديهم من الخبرة ما يكفي لصناعة عشرات أنواع المتفجرات في أي مكان من العالم وبمواد متوافرة في الاسواق. لحسن الحظ قتل معظم هذين الجيلين خلال الحروب المتلاحقة.
بعد سقوط أفغانستان، أسقط الأمن، فلم يعد بالإمكان السفر والإلتحاق بمخيماتهم قصد التدريب. فبرزت طرق أخرى للجهاد عبر الانترنيت وصفحات التواصل الاجتماعي، وهذا ما بات يعرف بالجيل الثالث لتنظيم “القاعدة”. هم من الهواة الذين طوروا خبراتهم من منشورات ودراسات الجيل السابق على صفحات الانترنت، فتوجهت القاعدة الى المسلمين في أميركا وأوروبا على وجه التحديد، بأن هناك طرقاً أخرى للجهاد دونما الإلتحاق بمخيمات التدريب، وإنما “يمكنك الجهاد حيث أنت”. ويبرر منظرو “القاعدة” هذا الخيار بأنه أفضل في استثمار الوقت والامكانات المادية والبشرية، فلماذا تنظيم عمليات كبرى كخطف طائرات وتوجيهها نحو ناطحات سحاب في عمليات معقدة تستلزم التدريب الطويل والحصول على تاشيرات السفر والتخفي لسنين طويلة، في الوقت الذي يمكن الحصول على مئات الجثث من قتلى عمليات مباشرة وحيدة يقوم بها مواطن محلي.
في البداية تم عرض محتوى دورات تصنيع المتفجرات المستعملة في افغانستان. وهذا ما أدى الى العديد من الحوادث، تسببت بمقتل العديد منهم، التصنيع المخبري من قبل هواة، ينتج مواد متفجرة غير مستقرة وهي عرضة للإنفجار مع مرور الزمن بسبب صعوبة تنظيفها بشكل كامل من الأحماض المستعملة خلال التصنيع، ما دفع بالارهابيين الى عدم تخزين المواد المتفجرة واستعمالها مباشرة بعد التصنيع وهو عيب رئيسي يحد من قدرات الإرهابيين. فهم  لم يتعلموا أصول التصنيع المخبري في معسكرات القاعدة والتعامل مع حساسية المتفجرات (اي خطأ في التصنيع يؤدي الى ارتفاع مفاجئ لدرجات الحرارة والانفجار).
يعود الفضل في انتشار الموجة الثالثة للجهاديين الى “أنور العولقي” وهو أمريكي من أصل يمني. فقد استرعى انتباهه صعوبة القيام مجددا بعمليات جهادية ضخمة مثل هجوم الحادي عشر من أيلول أو تفجيرات مدريد في آذار 2004 أو تموز 2005 في لندن، فانتقل بالتركيز الى المجموعات الصغيرة جداً التي يسهل دعمها ايديولوجياً ولوجستياً، وحتى الإعداد الحربي يمكن أن يتم عن بعد، فلا حاجة بعد اليوم للمعسكرات. ويعتبر العولقي أول من أطلق مجلة جهادية باللغة الإنجليزية  تحمل عنوان “انسباير” (إلهام). كانت مجلة Inspire مصدراً جيداً الى “الجهاديين” من الشباب والتي ساعدت فعلاً على كسب مقاتلين جدد من الخلايا الفردية خاصة في الولايات المتحدة وأوربا، بعد أن توفر لهم تفاصيل عمل المتفجرات والإجراءات الامنية التي تساعد “الجهاديين” بالتخفي وعدم تعرضهم للمراقبة والشبهات. وجاءت تفجيرات ماراثون بوسطن في 15 نيسان 2013، لتبرهن استمرارية وفاعلية عمل الخلايا الفردية. كانت مجلة Inspire اي “الإلهام” تصدر من تنظيم الجزيرة العربية واليمن وبإشراف الاميركي سمير خان والعولقي قبل اغتيالهما معا في تشرين الأول 2011 في اليمن، بواسطة طائرة من دون طيار “درون”، وكانت المجلة الكترونية تحمل توقيع الملاحم ميديا، وهي الفرع الاعلامي لتنظيم “القاعدة” في جزيرة العرب. المجلة روجت لما بات يعرف بـ “استراتيجية الذئاب المنفردة” والذي وضع أسلوباً جديداً في المواجهة  يرتكز على تنشيط الخلايا الصغيرة غير المترابطة، وأسلوب العمل الفردي المرتكز على الولاء الروحي والمعنوي فقط.
تقدم مجلة (inspire ) في سياق مساعيها لتجنيد ذئاب منفردة مفترضة، مواضيع توضح كيف يمكن صنع مواد متفجرة بأدوات منزلية عادية لا تثير الشكوك عند اقتنائها، وتقدمها تحث عناوين توحي بالبساطة والسهولة مثل:”كيف تصنع قنبلة في مطبخ أمك” و “أنت حر في إشعال قنبلة حارقة” وغيرها من العناوين، التي تندرج تحت عنوان كبير ثابت في جميع أعداد المجلة هو:”المصدر المفتوح للجهاد”jihad open source   ويقول المحرر شارحاً أهمية هذا الباب في المجلة: “المصدر المفتوح للجهاد هو أسوأ كابوس لأميركا، نعطي الفرصة للمسلمين للتدريب في الداخل بدلاً من المخاطرة والسفر للخارج، أنظر أمامك المصدر المفتوح هو الآن في متناول يدك. “طاهي القاعدة” هو الإسم المستعار لمحرر القسم المذكور في المجلة، ويكتب مواضيع خطيرة، لها علاقة بتقنيات صنع المتفجرات من مواد بدائية، والمؤشرات تبين أن مقالاته بدأت تؤتي أكلها، فتامرلان تسارناييف وشقيقه جوهر مفجرا ماراتون بوسطن، لا يمكن أن يكونا إلا ضمن الفوج الذي خرجه “طاهي القاعدة”، فقد نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مسؤول أمريكي قوله بأن: “قاعدة اليمن مصدر الهام في تصنيع قنبلتي ماراتون بوسطن”. فطنجرة الضغط التي استعملت في التفجير، وسبق لطاهي القاعدة أن كتب موضوعاً عنها تحت عنوان :”كيف تصنع قنبلة في مطبخ أمك”، أشار فيه إلى أن: “إناء الضغط هو أكثر الوسائل فاعلية، قم بلصق الشظايا داخل إناء الضغط”، وبالتالي فأسلوب التفجير لا يخرج عن وسائل” القاعدة” التي تقدمها كأدوات بدائية يمكن أن تستخدم كعبوات متفجرة، وهي التقنية التي استخدمت في عمليات سابقة قام بها أفراد موالون لتوجهات القاعدة، كعملية تفجير مقهى أركانة في مراكش وعملية التفجير في ساحة التايمز في أميركا عام 2010 ونفدها فيصل شاه زاد وهو مواطن أميركي موال لحركة “طالبان” – باكستان.
إذاً، “استراتيجية الذئاب المنفردة” بكل تأكيد أسوأ كابوس لأميركا، و”طباخ القاعدة” هو أسوأ الطباخين سمعة في نظر الولايات المتحدة، وبحسب العديد من مصادر المخابرات فهو السعودي ابراهيم العسيري، خبير المتفجرات الذي أرعب العالم.

حماية الشخصيات وتحديات الارهاب

يتفق معظم الخبراء حول أهمية أمن المعلومات في مجال حماية الشخصيات، فالمعلومات هي عامل أساسي في العمل الامني. غالبا تسند نجاح عمليات الاغتيال الى المراقبة الدقيقة والمعلومات ذاتالجودة العالية (مصادر الخرق البشري تعتبر الافضل ) وسرعة تبادل هذه المعلومات.

 حماية الشخصيات التي ارتبطت صورتها بالمرافق اللصيق او (bodyguard) ، تعرضت خلال السنوات الماضية لتغيرات جذرية قلبت الكثير من مفاهيمها القديمة. فبوجود القناصات ذات العيار الكبير (عيار 12.7 ملم) التي تتمتع بالقدرة على اصابة الاهداف من مسافات بعيدة ( 1500 – 2000متر) وبدقة عالية ، أضف الى ذلك ثورة تكنلوجيا المعلومات التي سهلت جمع المعلومات عبر المراقبة الالكترونية. هذه التطورات السريعة أدت الى تغيير معظم المفاهيم القديمة المتعلقة بحماية الشخصيات

   

           صورة لقناصة شتاير من عيار 12.7 ملم

يحرص مسؤلي مواكبة الشخصيات المهمة، على سرية التحرك وتمويه المواكب وعدم الوقوع فيالروتين، وذلك للوقاية من وسائل الرصد والمراقبة. غير ان عصر الانترنت والهواتف الذكية المحمولة أتاح بالوصول الى مجموعة واسعة من ادوات ومصادر المعلومات،  بحيث أصبح هاتفك النقال هو أخطر جاسوس يراقب تحركاتك اليومية. مثلا على ذلك: يمكن لجهاز GSM5000 التنصت على المكالمات، وتحديد أماكن اشخاص مستهدفين عبر تحديد اماكن هواتفهم النقالة عبر نظام GPS  الموجود في جميع الهواتف النقالة الحديثة.

هذا ما دفع بالعديد من الشركات الى ابتكار اجهزة مضادة للتنصت وللمراقبة، فأدخل على عالم الاتصالات العديد من التقنيات الحديثة بهدف حمايتها ، ومنها تقنيات التشفير (Encryption) التي يمكن تعريفها على انها أجراء تقني يعتمد على تحويل النص الواضح الى نص مرمز، يعتمد التشفير وحل التشفير على نظام الغوريثم (Algorithm) الحسابي لتحويل البيانات الى رموز. كما يتم استعمال تقنيات المزج (scrambling)  لحماية الاتصالات الصوتية  (بواسطة الراديو)، وتقنيات قفز الترددات (Frequency hopping)  والتشويش الراديوي (Radio Jamming) لمنع التداخل والتنصت .

       اجهزة تشويش اتصالات (GSM Jamming)

حاليا يوجد في الاسواق مجموعة واسعة من اجهزة تشويش اتصالات الهاتف النقال (GSM Jamming)، صغيرة الحجم ويمكن استعمالها داخل السيارات او في الاماكن المكشوفة، هذه الاجهزة يمكنها حجب ارسال الاجهزة الخليوية بما فيها ارسال GPS المسؤل عن تحديد اماكنتواجد وتحركات الشخصيات المستهدفة.

الحرب على الارهاب اظهرت عيوبا جوهرية في مستويات الحماية التي كانت مستعملة في السابق. من اهم المشاكل التي واجهة القوات الامريكية المتواجدة في العراق وافعانستان هي العبوات المتفجرة المصنعة محليا والتي يتم تفجيرها عن بعد، هذه العبوات ادت الى قتل واصابة العديد من القيادات السياسية والامنية. هذا ما دفع بالعديد من الشركات الامريكية الى تطوير اجهزة تشويش على وسائط التفجير الاسلكية، يمكن لهذه الاجهزة التشويش على مختلف اجهزة الارسال المستعملة في عمليات التفجير عن بعد (جميع الموجات اللاسلكية بين 20 ميغاهيرز حتى 6 جيغاهيرز).

التفجيرات الارهابية، اظهرت ضعف تصفيح السيارات التقليدي  امام عصف المتفجرات (في لبنان تم اغتيال معظم قادة تحالف 14 آذار بواسطت المتفجرات). هذا ما دفع بشركات تصفيح السيارات الى أعتماد مقاييس جديدة في التصفيح . تعتمد المقاييس الجديدة على المزج بين مقاومة الطلقات النارية التقليدية  والحماية من عصف الانفجار. فكانت البداية مع تصفيح يعرف ب: (LEVEL  BRV – VR7 ) يمكن لهذا التصفيح أن يؤمن حماية من الطلقات التقليدية اضافة الى قوة انفجار 17 كلغ منالمتفجرات (TNT) موضوعة على مسافة 4 امتار بعيدة من السيارة، أضافتا الى تصفيح اسفل السيارة لحمايتها من انفجار القنابل اليدوية والالغام الارضية .

LEVEL VR7 BALLISTIC TESTING AND CERTIFICATION

Location Threat
Floor 2x DM51 German Ordinance Hand Grenades
1x HG85 Swiss Fragmentation Hand Grenade
1xDM31 Anti-Tank Fragmentation Land Mine
Roof 2x DM51 German Ordinance Hand Grenades
1x HG85 Swiss Fragmentation Hand Grenade
Side (4 meters
from Vehicle)
12.5 KG PETN (17KG TNT Equivalent)

وفي تطور جديد قدمت شركة ألمانية تصفيح يعرف ب (LEVEL VPAM VR10  ) يستطيع تحمل الطلقات النارية التقليدية اضافتا الى قوة انفجار 15 كلغ (تي ان تي) على مسافة مترين من جانب السيارة اضافتا الى الحماية من لغم مضاد للدبابات زنة 6 كلغ من المتفجرات، كما يستمر العمل على تطوير انواع جديدة من الدروع واللدائن المقاومة للحرارة لاستبدال الدروع التقليدية .