الرشاش الأمريكي LWMM المتوسط

 

رشاش متوسط خفيف الوزن (Lightweight Medium Machine Gun أو LWMMG) هو سلاح ثوري لرشاش أعلى من الفئة المتوسط وأقل من الرشاشات الثقيلة ويتميز بأنه خفيف الوزن، طورته شركة جنرال داينمكس . آلية تلقيم السلاح هي التلقيم بالغاز مكبس طويل مع مغلاق مفتوح مع سبطانة تعمل بتبريد الهواء يسهل تبديلها فى الميدان والتلقيم يتم من حزام رصاص. عيار السلاح الطلقة 338 نورما ماجنوم  التي تتميز بدقتها العالية جدا وقلة معدل فقد السرعة، لذلك هي أفضل الطلقات فى القنص البعيد للأهداف البشرية. لكن عيبها ندرة الحصول عليها وتوفيرها، كما أنها غالية جدا. بطلقات النورما ماجنوم، يصل هذا السلاح لمدى بين 1700 -1800متر. معدل رمي السلاح 500 مقذوف فى الدقيقة.

الرشاش هو من عيار  338 نورما ماجنوم، التي 
تتميز بدقتها العالية . طلقات نورما ماجنوم السويدية وهي طلقة دقيقة وفعالة ضد العربات خفيفة التدريع ، الوزن إلاجمالي للسلاح هو 11 كلج يشمل منصب ثنائي ويمكن إضافة منصب ثلاثي يزن 5.2 كلج. معدل رمي السلاح 500 مقذوف فى الدقيقة .


 

روسيا: تحديد موعد اختبار صاروخ “القطار النووي” في الجو

كشف مصدر صناعي عسكري عن التاريخ التي ستختبر روسيا فيه صاروخ “القطار النووي” في الجو.

وصرح المصدر لـ”سبوتنيك” بأن روسيا ستختبر  الصاروخ الخاص بمنظومة “بارغوزين” المحمولة على قطار السكك الحديدية في الجو في عام 2019.

 

وكان مصدر في قطاع الإنتاج الحربي قد أبلغ وسائل الإعلام في وقت سابق بأن تجربة إطلاق صاروخ القطار النووي حققت النجاح.

 

وتواصل روسيا حالياً العمل في مشروع “بارغوزين” الذي يتضمن إنشاء منظومة صاروخية جديدة تماثل ما كان الاتحاد السوفيتي يملكه.

 

يُذكر أن قطار “بارغوزين” سيحمل 6 صواريخ بالستية قادرة على الوصول إلى قارات بعيدة مثل أمريكا.

أول سفينة حربيّة تركيّة الصنع

ستبدأ تركيا اليوم بعقد مراسم تصنيع أول سفينة حربية من صناعة تركية محليّة. وسيتّم تصنيع السفينة الحربية تحت إشراف “فكري إيشيك” وزير الدفاع التركي، و”أوراميرال بوستان أوغلو” قائد القوّات البحرية. ومن المقرّر أن ينتهي الانتهاء من صنعها خلال 3 سنوات و10 شهور.

وستحمل السفينة الحربية التركية اسم “إسطنبول”، وتتمتّع بخصائص مميّزة مصمّمة خصّيصًا للاحتياجات التركية، حيث وضعت أسس تصميمها القوّاتُ البحرية التركية خلال العامين الماضيين متأثّرةً بالسفن الحربية التركية المعروفة باسم “ميللي غيمي”.

ميّزات سفينة “إسطنبول” الحربيّة

تتميّز سفينة “إسطنبول” الحربيّة بأنّها أطول من السفن التركية المحليّة “ميللي غيمي”، كما سيكون بإمكانها أن تقطع مسافة من تركيا حتى الصومال أو اليمن دون أنّ تحتاج لتزويد بالوقود. بالإضافة إلى أنّها ستكون مزوّدةً بنظام إطلاق صواريخ عمودي مع صواريخ “سبارو” لحمايتها من هجمات السفن والطائرات.

شركة “أسيلسان” التركية ستدعم السفينة بأسلحتها

كما ستساهم أيضًا شركة أسيلسان” التركية للصناعات العسكرية والالكترونية؛ في دعم سفينة “إسطنبول” الحربيّة عن طريق إضافة نظامها المطوّر للتعقّب والبحث بالأشعة تحت الحمراء مدمجةً بخريطة “بيري” للبحّار التركى الشهير “بيري ريس”. وبذلك ستتمكن من تحديد أهدافها القادمة من ارتفاع منخفض. ومن المتوقع أن تكون بفضل هذا الدعم وتلك الميّزات ذات إمكانيات عسكرية متطوّرة تتفوّق من خلالها على أعدائها.

مضاعفة قدرة وعدد صواريخ التعقّب

ستتفوّق سفينة “إسطنبول” الحربيّة على السفن التركية المحليّة “ميللي غيمي” من حيث قدرة صورايخ التعقب لأهدافها فوق الماء، حيث ستتمتّع السفينة الحربيّة على 16 صاروخ للتعقّب، وهذا العدد هو ضعف ما تمتلكه سفن “ميللي غيمي” المحليّة. من جانب آخر فإنّه من المخطّط أيضًا أن تغيّر الأخيرة (سفن “ميللي غيمي” التركية” من قدرة صواريخ التعقب التي تمتلكها.

ومن الجدير بالذكر أنّ خريطة “بيري” هي خريطة قديمة اكتشفت سنة 1929 أثناء عملية ترميم قصر طوب قابيب في إسطنبول، وتنسب إلى الأميرال العثماني “بيري رئيس” والذي رسمها سنة 1513 على جلد غزال، وأظهر فيها بدقّة الجهة الغربية من أفريقيا والجهة الشرقية من أمريكا الجنوبية

المصدر: يني شفق

البندقية GM-6 Lynx الهنغارية المضادة للمواد

بندقية خفيفة الوزن وقصيرة الطول وسهلة الحمل نصف اتوماتيكية. البندقية بولبوب (مخزن الذخيرة خلف الزناد) وهي ميزة تجعلها قصيرة لا يتجاوز طولها 928 ملم .
من مييزاتها قلة الارتداد بحيث يمكن للرامي أن يطلق النار بواسطتها في وضعية الوقوف دون الارتكاز على أي شيء. فعند اطلاق النار ترتد سبطانة البندقية للخلف ويبقى الجزء الثاني من البندقية ثابتا نسبيا.
Résultat de recherche d'images pour "gm6 lynx"
البندقية مجهزة بكابح فوهة ومقبض يد أمامي ومنظار للرؤية والأخمص قابل للتعديل وعند فتحه لأقصى حد يصبح طول البندقية 1126 ملم. ومعظم أجزاء البندقية مصنوعة من الألمنيوم والبوليمر.
المواصفات العامة:
الوزن: 11.5 كلج
الطول: 1126 ملم
العيار: 12.7 ملم
المدى الفعال: 1600 متر

تركيا تبدأ في صناعة أول فرقاطة محلية الصنع

بدأت تركيا اليوم الخميس في صناعة أول فرقاطة محلية الصنع برعاية وزير الدفاع التركي فكري إشيك، وقائد القوات البحرية بولنت بوستان أوغلو.

وسيطلق على الفرقاطة من فئة “İ” اسم إسطنبول، وسيشرع في صناعتها عقب حفل افتتاح بمشاركة وزير الدفاع، وقائد القوات البحرية اليوم الخميس.

وسيتم تزويد الفرقاطة بسلاح بعيد المدى، ودقيق، ونظم للحرب، من صناعة وزارة الدفاع التركية.

ولاقت المرحلة الأولى من صناعة الفرقاطة فئة الجزيرة إعجاب الكثير من الدول، وعقب الانتهاء من صناعة  الطراد الرابع من فئة الجزيرة، سيتم الشروع في صناعة الفرقاطة الخامسة.

وتستطيع الفرقاطة من الفئة “İ” قطع مسافة من إسطنبول إلى السودان أو اليمن دون أن يتم تزويدها بالوقود.

كما سيتم تزويد الفرقاطة بصواريخ ضد الأهداف الجوية، والبحرية، ويجري العمل على زيادة عدد صواريخها ضد أهداف فوق سطح الماء من 8 إلى 16.

المصدر: ترك برس

وسائل إعلام أوروبية وأمريكية توجه انتقادات للدبابات “ليوبارد 2”

بدأت وسائل إعلام أوروبية وأمريكية توجيه انتقادات للدبابات “ليوبارد 2” التي ساد الاعتقاد بأن إصابتها أمر غير ممكن، قالت صحيفة “دي ويلت” إن الجيش التركي فقد 10 دبابات من طراز “ليوبارد” خلال معارك دارت أخيرا في مدينة الباب في شمال سوريا. ويشار إلى أن مسلحي “داعش” لم يجدوا صعوبة في إصابتها بصواريخ مضادة متقادمة. دبابات الجيش التركي هي من نوع Leopard 2 A4 
نبذة تاريخية:

الليوبارد 2 ( Leopard 2) هي دبابة قتال رئيسية ألمانية من إنتاج شركة كراوس مافي ويجمان. تم تطوير الدبابة كبديل للدبابة الليوبارد 1 التي حققت نجاحاً ملحوظاً في وقتها. تم إنتاج الليوبارد 1 في عام 1963، ووصل عدد الدبابات المنتجة منها إلى 6 آلاف دبابة. أما الليوبارد 2 فتم إنتاجها لأول مرة عام 1979، وهي في الخدمة حالياً في النمسا، والدانمارك، وألمانيا، وهولندا، والنرويج، وسويسرا، والسويد، وأسبانيا، وفنلندا، وبولندا واليونان. تم إنتاج أكثر من 3،200 دبابة وما زال الإنتاج مستمرا.

يستخدم النموذج الحالي من هذه الدبابة، Leopard 2 A6، مدفعاً رئيسياً من النوعL 55، ذا السبطانة الملساء الطويلة، ويتميز بوجود محرك احتياطي، وحماية مطورة ضد الألغام؛ إضافة إلى نظام لتكييف الهواء. وتعمد الحكومة الألمانية حالياً إلى تطوير 225 دبابة من النموذج 2 A5 إلى النموذج 2 A6؛ وتسلمت أول دبابة مطورة في مارس2001. كما طلبت حكومة هولندا تطوير 180 دبابة من دباباتها إلى النموذج 2 A6، وتسلمت أولها في سبتمبر 2001. حصلت شركة GDSBS الأسبانية على رخصة لإنتاج 219 دبابة من النموذج 2 A6 في أسبانيا. كما تعاقدت السويد على إنتاج 120 دبابة النموذج 2 S الحديث



ليوبارد-2 ايه-4


و في 1995م طرحت شركة (كراوس مافاي) النسخة الجديد ليوبارد2أيه5 و التي تميزت بأنها اثقل و ذات تدريع أفضل (59 طن مقابل 55 طن لليوبارد 2 أيه4) مع برج جديد منخفض و ذا حماية أفضل و تم تصديرها لسنغافورة و الدنمارك و السويد (نسخة خاصة محلية الصنع أيضا).

ليوبارد-2 ايه-5

و في 2007 طرحت (كراوس مافاي) النسخة الجديدة ليوبارد 2 أيه6 و التي كان أهم ما يميزها هو المدفع الجديد أل-55 و زيادة وزن الدبابة ل63طن و تم تصديرها لكندا و أسبانيا و اليونان..

ليوبارد-2 ايه-6

 

و في 2010 طرحت (كراوس مافاي) الليوبارد 2 أيه7

و هي مزودة بتدريع جانبي أفضل (100مم أكثر مقارنة بسابقتها الليوبارد 2 أيه6) مما يعطي الدبابة حماية جانبية ضد قذائف الأر بي جي-29 بالإضافة إلي دروع سفلية لمواجهة أخطار الألغام كما تم زيادة التدريع الخاص بالمحرك من الخلف بما يتراوح بين 50-100مم من الصلب و حول البرج أيضا و توفر الدبابة حماية تتراوح بين 900-2000مم من الصلب من الأمام و عند البرج.

النموذج الاحدث ليوبارد  2S مع درع مركب AMAP 


النموذج 2 S الحديث، الذي يتضمن نظاماً جديداً للقيادة والسيطرة، ودرعاً سلبياً جديداً متطوراً.

الدبابة مزودة بكاميرا تلفزيونية لها زاوية رؤية رأسية وأفقية 65 درجة. وتستخدم درعاً من المواد المركبة من الجيل الثالث. تستخدم الدبابة نظام قيادة النيران Peri – R 17A 2 المزود بمنظومة رؤية وتسديد، تعمل ليلاً ونهاراً، ومجال رؤيتها 360 درجة؛ والرامي يستخدم جهاز رؤية ليلية من النوع EMES 15، من إنتاج شركة STN Elektronik. والدبابة مزودة بجهاز تحديد مسافة، يعمل بأشعة الليزر من النوع CE 628، من إنتاج شركة Zeiss، ويبلغ أقصى مدى للجهاز 10 كم، بخطأ في التحديد لا يزيد على 20 م.

بالفيديو…بدء الاختبار الحكومي لمقاتلة “ميغ – 35” الحديثة

“ميغ-35″ هي مقاتلة قاذفة متعددة المهام من جيل 4++، وهي عبارة عن نسخة مطورة لطائرتي ” ميغ — 29 كا” و”ميغ 29 ام”.

تحصين “البجعة البيضاء” ضد كل أنواع الصواريخ

تستمر روسيا في تطوير طائراتها العسكرية. ومن الطائرات التي تخضع للعملية التطويرية التحديثية وفق قرار وزارة الدفاع الروسية، القاذفة الاستراتيجية “تو-160” التي يسميها الطيارون “البجعة البيضاء” نظرا للونها الأبيض.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قررت استئناف إنتاج طائرات “تو-160”. وفي الحقيقة ستنتج روسيا طائرة جديدة تعرف باسم “تو-160إم2”. وقد بدأت روسيا تصنع معدات الطائرة الجديدة.

وبات معلوما أن طائرة “تو-160إم2” ستحصل على وسيلة  مبتكرة جديدة للحرب الإلكترونية. وقالت الشركة الصانعة (كا إر أ تي) إن الوسيلة الجديدة ستحمي طائرة “تو-160إم2” من كل أنواع الصواريخ المضادة للطائرات.

المصدر : sputniknews

مـروحـيـة T-129 ATAK التركية

 

 

Image associée

مـروحـيـة T-129 ATAK هي طائرة هجومية ، تم تطويرها في تركيا بواسطة الصناعات الجوية التركية (Turkish Aerospace Industries) و شركة أغستاوستلاند كشريك (AgustaWestland) ، و تم تصمميها للعمل في جميع الأحوال الجوية   

في مارس 2007 أعلنت الحكومة التركية أنها وقعت عقد مع شركة أغستاوستلاند على شراء و انتاج و مشاركة في تطوير طائرات 51 طائرة عمودية من نوع أغستا إيه 129 مانغوستا ، بالإضافة إلى 41 طائرة اختياريه ، و يشمل العقد على حقوق الإنتاج المستقبلية لصالح تركيا، و في 2008 بدأ مشروع تطوير T 129

و في 2009 تم الإنتهاء من مراجعة متطلبات النظام ، و التصميم الأولى ،و في عام 20100 ينما كانت النسخة الأولية من المروحية تخضع الى اختبار تعرضت الى حادث  في شمال ايطاليا ، و بحلول 2014 تسلم الجيش التركي تسعة منها .

المروحية تحلق و تهاجم في كافة الظروف المناخية، تمتلك دروع مقاومة للقذائف الخارق، الخوذة تمكن الطيار من التهديف و الملاحقة و توجيه الأسلحة ليلاً نهاراً ، ومٌجهزة بأنظمة تهديف و تصويب تركية حرارية ليزرية بصرية و منظومة حرب الكترونية متقدمة

السرعة : 280 كم / ساعة ،  ارتفاع التحليق : 6 كم ، المدى : 1000 كم

 

Résultat de recherche d'images pour "T-129 ATAK"

الـتـسـلـيـح :

مدفع رشاش 20 ملم ، و قاذفة صواريخ 70 ملم أو 81 ملم

8  صواريخ موجهه بدقة مضادة للدروع ، صواريخ UMTAS أو إيه جي إم-114 هيلفاير أو سبايك

صاروخين جو – جو:  AIM-92 Stinger

انطلاق قريب لمقاتلة “سوبر ميغ”

من المتوقع أن يتم عرض أحدث مقاتلة خفيفة من إنتاج شركة “ميغ” الروسية في نهاية يناير/كانون الثاني الجاري.

وأكدت مصادر في الصناعة الجوية ووزارة الدفاع الروسية لوسائل الإعلام، أن أواخر الشهر الجاري (يناير 2017)، ستشهد تقديم طائرة “ميغ-35″، وهي مقاتلة قاذفة تستطيع التعامل مع الأهداف الأرضية والجوية على نحو سواء. ثم ستبدأ اللجنة الحكومية تختبر الطائرة الجديدة منذ بداية فبراير/شباط.

وكان نائب رئيس وزراء روسيا دميتري روغوزين قد قال، في وقت سابق، إن اللجنة الرسمية ستبدأ تختبر مقاتلة “ميغ-35” في يناير 2017.

وتمت صناعة نموذجين تجريبيين من طائرة “ميغ-35” في عام 2016.

وأنجز أحدهما الرحلة الجوية الأولى في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. يذكر أن طائرة “ميغ-35” البالغ طولها 17 مترا تستطيع قطع مسافة تقارب 3 آلاف كيلومتر في الطلعة الجوية الواحدة، مستخدمة سرعة تتجاوز 2.5 ألف كيلومتر في الساعة.

وتحتوي “ميغ-35” على 8 نقاط تعليق على الجناح لحمل 7 أطنان من الأسلحة المختلفة بما فيها صواريخ “جو/جو” و”جو/سطح” والقنابل الموجهة.

وتستطيع “ميغ-35” الإقلاع عندما يبلغ وزنها ما يزيد على 23 طنا. أما عن إلكترونيات طيرانها فهي تحتوي على جهاز رادار “جوك-أ” الذي يستطيع اكتشاف طائرات معادية تبعد أكثر من 300 كيلومتر.

المصدر: sputniknews