طائرة الدعم الارضي scorpion الاحدث

هي طائرة نفاثة مصممة لمهام الدعم الجوي الخفيف للقوات البرية اضافتا الى اعمال المراقبة و الرصد و الاستطلاع ،تعتبر هذه الطائرة مميزة و من احدث التصميمات الاميركية الثورية ، الطائرة هي مشروع مشترك بين شركتي Textron و  AirLand Enterprises الاميركيتين  

مهام هذه الطائرة متعددة في اعمال مكافحة الارهاب و التنظيمات العسكرية الغير نظامية، اعمال الدوريات الحدودية و الساحلية، و اعمال الانقاذ و مكافحة المخدارت

خلال الحروب الامريكية السابقة ، قامت طائرات A-10 و مقاتلات F-16 و F-15 بادوار الدعم الارضي، و تعتبر هذه الطائرات مكلفة لعملية رخيصة نسبيا، فقد كانت كلفة ساعة طيران مقاتلة F-16 اكثر من 25 الف دولار لرمي القنابل

يفترض ان تعوض طائرة الدعم الارضي scorpion سوق طائرات الدعم الارضي الخفيف، خصوصا بسعرها المنخفض، الذي يصل الى 20 مليون دولار، بسعر ساعة طيران هو يعتبر منخفض جدا على المقاتلات و الطائرات الاميركية، يصل الى 3000 دولار اميركي  و يتوقع الخبراء و المصممون ان يكون لها سوق كبير جدا، خصوصا ان مميزاتها الاقتصادية و كثرة المهام التي تقوم بها

المميزات و الخواص العامة .

الطاقم : اثنان

الطول : 13.26 متر

وزن الطائرة : 5 اطنان تقريبا فقط .

المحركات : محركين من نوع TFE731

السرعة : السرعة القصوى لهذه الطائرة سوف تصل الى 833 كلم\ساعة .

المدى : المدى الاقصى لهذه الطائرة هو 4400 كلم تقريبا .

سقف الارتفاع : يصل سقف ارتفاع هذه الطائرة ما يصل الى 14 الف متر .

نقاط التعليق : تتمتع هذه الطائرة بعدد 6 نقاط تعليق بمعدل 3 تحت كل جناح .

اقصى وزن للسلاح المحمول : تصل اقصى حمولة تسليح في هذه الطائرة ما يصل الى 2800 كلجم من الذخائر المتنوعة

 

قـاذف القـنـابـل XM25 CDTE المتقدم

جيل جديد من قاذفات القنابل صمّم لضرب الأعداء المحتمين  وراء جدران أو في خنادق أو في أماكن يصعب الوصول إليها ضمن مسافة القاذف يطلق قذائف من عيار 25 ملم او من عيار 40 ملم شديدة الانفجار يمكن التحكم بتوقيت التفجير عند ملامسة الهدف أو قبله أو فوقه

[​IMG]

الوزن : 6 كغ

عيار القذيفة : 25 ملم او 40 ملم

سرعة القذيفة : 210 م / ثا

المدى بالنسبة للأهداف المحمية : 700 م

المدى الأقصى : 1000 م

القدرة على الاختراق : 50 ملم من الدروع الفولاذية

القناصة – NTW20 اكبر عيار للقناصات في العالم

بندقية NTW-20 مضادة للعتاد من العيار الثقيل صنع جنوب أفريقيا، من تصميم شركة Denel في سنة 1990.  تستخدم القناصه لاغراض القنص كما تستخدم ضد المركبات و المدرعات و الطوافات و المقاتلات علي ارتفاع منخفض، تطلق انواع مختلفة ومتعدده من الطلقات منها الخارق و الحارق و المتفجر 

Résultat de recherche d'images pour "NTW20"

العيار : 20 ملم – 14.5 ملم

طول السبطانه : 1 متر

المدي : 2000 – 2500 متر

الخزنه : 3 طلقات

 

Résultat de recherche d'images pour "NTW20"

 

مدرعة القتال BMP-3 الروسية

بي إم بي-3  هي مركبة قتال مدرعة روسية تعد من أحدث العربات من هذا النوع في الترسانة الروسية. تم تطويرها في بداية الثمانينات، حتى عام 1987 حيث ظهرت في صفوف القوات المدرعة السوفيتية.

يعتبر تسلح هذه الناقلة فريد من نوعه، حيث سُلحت بمدفع عيار 100 ملم طور ليعمل مع انظمة توجيه الكترونية  معتمدة على مقياس مسافات ليزري وأجهزة تصوير حراري بصوره تلفازية ونظام shtora-1 الفريد للتشويش الصوري (حيث يطلق حزمة من اشعة التحت حمراء ترسم جدار أمام أجهزة رؤية القوات المعادية) وأخيرا تم أضافة نظام Arena  المضاد للصواريخ الموجهة (المضادة للدبابات). أضافة لهذا المدفع، تم تركيب مدفع رشاش من عيار ((30 ملم) بصور متوازية للمدفع (100 ملم) محمل على نفس القاعدة لهذا المدفع. إضافة إلى مدفعين رشاش من عيار (7.622 ملم) موجودة على الجوانب الأمامية للمدرعة.

استمر التطوير والتحديث حيث شمل زيادة ألواح التدريع وأضافة دروع تفاعلية من الجيل الرابع لتوفر أعلى درجات الأمان لطاقم المدرعة. أما بالنسبة لوحدة الطاقة، فلقد تم تحميل محرك يعمل بوقود الديزل بقوة (860 حصان)، وناقل سرعة تلقائي لزيادة المناورة والسلاسة في الحركة بالتالي زيادة النجاة المدرعة وزيادة دقة الإصابة لهذه المدرعة أثناء الحركة.

  • طاقم العربة 3 أفراد بالإضافة إلى 7 أفراد للمشاة
  • طول العربة 7.2 م
  • عرض العربة 3.23 م
  • المسافة بين سطح الأرض وقاع العربة 450 مم
  • أسلحة العربة مدفع عيار 100 مم، ومدفع آلي عيار 30 مم ورشاش عيار 7.62 مم وصواريخ موجهة مضادة للدبابات
  • قدرة المحرك القصوى 450 – 500 حصان
  • سرعة العربة 70 كم في الساعة
  • السرعة على سطح الماء 10 كم في الساعة
  • احتياط الحركة 600 كم

البندقية الروسية المضادة للمواد OSV-96

 

وهي بندقية نصف ألية من تصميم مكتب KBP تولا الروسي الشهير ، دخلت الخدمة الفعلية في بداية التسعينات كبندقية مضادة للمواد . وتم تصديرها للاسواق الخارجية (ظهرت في سوريا) وامتلكتها قوات وزارة الداخلية في الشيشان (الموالية لروسيا).

عملية التلقيم تتم بواسطة مكبس الغاز الذي يدفع الترباس مرة اخرى فيقوم الترباس باعادة تلقيم بيت النار برصاصة عيار 12.7 ملم من مخزن الرصاص الذي يستع لـ 5 طلقا.

النسخ الأولى من البندقية مجهزة بأخمص خشبي في مؤخرته طبقة من المطاط لتقليل الاحتكاك بين الكعب وكتف القناص. والنسخ الحديثة مزودة بأخمص من البوليمر أخف وزنا. وتستخدم البندقية حاليا من قبل النظام والمعارضة المسلحة في سوريا.

المواصفات العامة:الوزن: 12.9 كجم.
الطول: 1.75 متر.
طول الماسورة: 1 متر.
الطول بعد الطي: 1.15 متر.
الذخيرة المستخدمة: 12.7*108 ملم.
سرعة الفوهة: 800 متر/ثانية.
المدى الفعال: 1800 متر.

بندقية مضادة للمواد M99 صينية

بندقية مضادة للمواد M99 صينية الصنع ظهرت لأول مرة في عام 2005. من عيار 12.7 ملم ، وبرزت خلال الحرب السورية في أيدي جماعات المتمردة

تزن البندقية 12 كلج وكثير من أجزائها مصنوعة من البوليمر خفيف الوزن. الأخمص قابل للتعديل وسكة علوية تستخدم لتركيب مناظير الرؤية بانواعها المختلفة . وفي الوسط قاعدة ثنائية الارجل ومخزن ذخير يتسع لـ 5 رصاصا..

المواصفات العامة:

الوزن: 12 كجم.

الطول: 1.5 متر.

المدى الفعال: أكثر من 1500 متر.

سرعة الفوهة: 800 متر/ثانية.

منظومة ARENA القتل الصعب الروسية

أعمال تطوير نظام الحماية الروسي النشط من الجيل الثاني المدعو “أرينا” ARENA (النسخة التصديرية ARENA-E) بوشرت من قبل مكتب التصميم الهندسي KBM في كولومنا Kolomna (المطور الرئيس للنظام) سوية مع مكتب تصميم الآلات KBP في تولا Tula ، وذلك أواخر الثمانينات وتحت إشراف رئيس المصممين “نيكولاي غوشين” Nikolai Gushchin (مصمم أسلحة روسي حاصل على العديد من الجوائز الرسمية السوفييتية ، يحمل شهادة الدكتوراه في العلوم التقنية ولديه أكثر من 200 منشور ودراسة علمية) ليختبر النظام أولاً في أرض الاختبار “كوبينكا” Kubinka بداية العام 1995 وذلك تجاه صاروخ موجه مضاد للدبابات ، علماً أن وجود النظام لم يكشف عنه رسميا إلا في أواخر العام 1997 عندما عرض أولاً على الجمهور في Omsk على دبابة T-80UM-1 .. في الحقيقة العمل على النظام علق أوائل التسعينيات ، لينشط بعد ذلك ويفعل أثر هجوم الجيش الروسي المطول على العاصمة الشيشانية غروزني من ديسمبر 1994 وحتى مارس 1995 ، وما تبع ذلك من خسائر كبيرة نسبياً في القوات البشرية والآلية التي لحقت بالطرف المهاجم ، وبشكل خاص في سلاح الدبابات . يومها وزير الدفاع الروسي الجنرال “بافل غراشيف” Pavel Grachev عقد مؤتمره الخاص في كوبينكا وتحديداً في 20 فبراير العام  1995، وتحدث عن خسائر الدبابات المرتفعة خلال المعركة والأداء العام المنخفض لعنصر الحماية في هذه المعدات .. قدرات النظام أرينا تندرج تحت مسمى منظومة القتل الصعب hard-kill system ، حيث قصد من تطويره توفير حماية من المقذوفات الكتفية والصواريخ الموجهة المضادة للدروع التي تطلق من قبل المشاة ، بما في ذلك الصواريخ التي تهاجم من الأعلى top-attack وكذلك الصواريخ المطلقة من المروحيات .. إذ أثبتت الدراسات الإختبارية الحديثة أنه لتخفيض مستويات التأثير للرؤوس الحربية ذات الشحنة المشكلة (عملياً لمستوى الصفر) ، فإننا نحتاج لاعتراضها وتدميرها عند مسافة مباعدة تزيد عن 40 ضعف قطر الرأس الحربي للمقذوف المهاجم . هذه المسافة يمكن تقديرها جزئياً بنحو 6-8 م عن جسم الدبابة . ومع الأخذ بنظر الاعتبار أن الغالبية العظمى من منظومات الصواريخ المضادة للدروع تمتلك سرعة عالية تقدر بنحو 300 م/ث ، لذلك تأكد أن عملية التعامل الآمن يجب أن تتم عند مسافة لا تقل عن 20 م من العربة حاملة النظام .
يتراوح وزن النظام أرينا ما بين 1100-1300 كلغم وذلك اعتماداً على مستوى التغطية والترتيب ، ويستهلك نحو 1 كيلو وات من الطاقة الكهربائية . النظام قادر على العمل كما يؤكد مصمموه على مدار الساعة وفي أي ظروف جوية لاكتشاف وشغل الأهداف المعادية مع احتمالية قتل تصل إلى 85% . كما يؤكد هؤلاء أن مجسات نظامهم غير قابلة للتفاعل مع الأهداف الوهمية ، كالأجسام بطيئة الحركة slow-moving objects مثل الطيور والصخور المتطايرة قريباً من العربة وكذلك الأمر بالنسبة للشظايا الناتجة عن انفجار القذائف حول الدبابة (الذخيرة الفرعية ذاتها محمية من الانفجار الناتج عن تأثير الإطلاقات الصغيرة وحتى العيار 7.62 ملم) ، فهو لا يتعامل إلا مع الأجسام ذات الحجم والسرعة المؤكدة . كما أنه لا يتأثر بالأهداف التي لا تشكل تهديدا مباشراً immediate threat ، مثل المقذوفات التي تطير على مسافة تتجاوز 50 م عن الدبابة ، وهذه تبدو ميزة مهمة خلال القتال في التضاريس الحضرية urban warfare .
يعمل النظام بنمط آلي متكامل automatic operating mode بالاعتماد على رادار مليمتري جرى تثبيته على صارية في مؤخرة قمة البرج . هوائيات الرادار الموضوعة في حاويات متعددة الأضلاع polygonal casing توفر قطاع تغطية عمودي لنحو 75 درجة ، وفي زاوية السمت لنحو 220-270 درجة حسب نوع النظام المستخدم ، وهي كافية لتأمين مقدمة وجانبي الدبابة لكنها تترك منطقة ميتة إلى الخلف منها . أما بالنسبة لزوايا الاعتراض التي يغطيها النظام ، فهي ±140 في السمت ، و-5/+20 في الارتفاع . تسلسل عملية الاشتباك الآلي تبدأ مع اكتشاف ورصد الرادار للتهديد المقترب من العربة بسرعة طيران تتراوح ما بين 70-700 م/ث وضمن مدى قدر بنحو 40-50 م عن العربة ، ليبدأ بعد ذلك مرحلة التعقب والمتابعة الآلية Auto-track mode وذلك ضمن مدى 20-25 م . في هذه المرحلة ، جميع بيانات الهدف من حيث سرعته وزاوية وروده تنقل للحاسوب البالستي الذي بدوره يختار عدد الذخائر الوقائية المتطلبة وزمن الاستجابة أو ردة الفعل response time ، لتطلق بعد ذلك الذخيرة باتجاه الهدف القادم .. ابتداء يقوم النظام بتحذير الطاقم بوجود خطر يهدد الدبابة ، وفي ذات الوقت يقوم الرادار بالإطباق على الهدف بعد دخوله منطقة القتل المقدرة بنحو 8-10 م عن العربة ، يتبع ذلك إدخال بيانات الهدف بشكل تلقائي إلى حاسوب النظام . الحاسوب البالستي ballistic computer يمتلك زمن ردة فعل واستجابة مقدر بنحو 0.05 ثانية ، يحدد بعدها الوحدة المناسبة من عدد 22-26 ذخيرة وقائية للقيام بعملية الاشتباك والاعتراض (حسب موقعها بالنسبة لمسار التهديد) . 
على مدى مقدر بنحو 8-10 م إلى الهدف أو حتى أقل من ذلك ، الحاسوب المركزي يقرر إطلاق الذخيرة المتشظية التي تم اختيارها وعلى أساس البيانات البالستية المكتسبة . وبعد إطلاقها بواسطة مولد غاز gas generator وبزاوية إطلاق من 20-40 درجة ، فإن هذه الذخيرة سوف لن تنفجر مباشرة وذلك لأنها موصولة إلى حاسوب النظام بواسطة سلك اتصال wire connection ، الذي يقرر اللحظ المناسبة للانفجار وتكون هذه غالباً على ارتفاع يتراوح ما بين 1.3-3.9 م عن سقف العربة وعلى مسافة مقدرة بنحو 5-7 م عنها . وطبقا لإدعاء شركة KBM ، فإن الوقت المطلوب من كشف الهدف إلى تدميره يبلغ فقط 0.07 ثانية أو ما يعادل 70 جزء من الألف من الثانية . كما يستطيع النظام بعد تصديه للهجوم الأول الاستعداد لهجوم ثاني خلال فتره زمنيه تتراوح ما بين 0.2-0.4 ثانيه . 
النظام أرينا لم يقبل في الخدمة حتى الآن بشكله الحالي ، وذلك لأسباب تتعلق بانخفاض زمن الاستجابة للتهديدات الخارجية slow response وتحديدا القريبة من النظام والتي يمكن مواجهتها خلال القتال في التضاريس والبيئات الحضرية . أيضاً النظام واجه ضعف أداء ملحوظ تجاه الهجمات السقفية وذلك نتيجة توزيع شظايا ذخيرته الوقائية وتوجيهها بشكل مخروطي نحو الأسفل ، مما جعلها عديمة الفائدة تقريبا (الشظايا) تجاه المقذوفات المضادة للدروع التي تواجه من الأعلى ، كما هو حال الأمريكي FGM-148 Javelin . لقد تم الحديث عن انكشاف هوائيات الرادار للشظايا وطلقات الأسلحة مخفضة العيار والتي بالتأكيد ستلحق الضرر الكبير بقدراته عند الإصابة . علاوة على ذلك ، دمار المقذوفات القادمة لم يضمن والخبراء الروس يتحدثون فقط عن نسبة 55% ، وفي حالة العطب الميكانيكي للمقذوف القادم فإنه لا يزال هناك خطر الضربة والضرر . وأخيرا خطورة شظايا القذائف الوقائية على المشاة المرافق للعربة حاملة النظام .
نتيجة نقائص النظام في نسخته الأولى ، نسخة متقدمة من نظام الحماية النشط Arena-E عمل عليها خبراء مكتب التصميم الهندسي KBM وعرضت في معرض Expo 2013 للأسلحة الروسية على برج T-72B وذلك ضمن برنامج تطوير الدبابة . المنظومة الجديدة التي حملت التعيين Arena-3 تعمل بنمط آلي وتوفر تغطية أفقية حتى 360 درجة في أربعة اتجاهات مقطعية وذلك من خلال أربعة وحدات موزعة على كل من جانبي البرج ، والتي اثنان منها عبارة عن مجسات sensors والأخرى هي عبارة عن مستجيبات رادارية effectors . المنظومة الجديدة قادرة حسب رأي مصمميها على اعتراض هدفين من اتجاهين مختلفين خلال 0.3 ثانية (النظام قادر على اعتراض ثمانيات تهديدات قبل أن يحتاج لإعادة التحميل) .
المصدر : مدونة انور الشراد 

تركيا تطلق حملة واسعة لترويج منتجاتها الدفاعية

ذكرت مجلة ديفينس نيوز الأمريكية المتخصصة في الشؤون الدفاعية أن الحكومة التركية أطلقت في مطلع العام الحالي حملة دبلوماسية واسعة لإعطاء دفعة لتصدير صناعتها الدفاعية في الأسواق القائمة أو في أسواق جديدة.

وقالت المجلة إنه خلال المؤتمر السنوي التاسع للسفراء الأتراك المعتمدين في الخارج الذي عقد في أنقرة في الثامن من يناير/ تشرين الأول الحالي طلب وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو من السفراء ال150 تعزيز العلاقات التجارية مع الدول التي يخدمون فيها والتركيز على المنتجات الدفاعية التركية.

وأشارت المجلة إلى أن صادرات تركيا من المنتجات الدفاعية شهدت ارتفاعا مستمرا منذ عام 2011 بعد أن قررت الحكومة التركية تقليل وارداتها من الأسحلة وإطلاق العديد من البرامج التركية التي شملت إنتاج المروحيات والطائرات بدون طيار والفرقاطات والدبابات وأنظمة الصواريخ والطائرات المقاتلة.

وبحسب المجلة فقد تضاعفت صادرات تركيا الدفاعية منذ ذلك الحين ووصلت إلى مليار و68 مليون دولار في العام الماضي بعد أن كانت 883 مليون دولار في عام 2011 ، وفي عام 2016 كانت الولايات المتحدة أكبر مستورد للمنتجات التركية حيث وصلت مشترياتها إلى 587 مليون دولار أي ما يقرب من ثلث الصادرات التركية، تليها ألمانيا ب185 مليونا، وماليزيا 99 مليونا، وأذربيجان 83 مليونا.

 

 

الأسلحة فوق الصوتية في حوزة الجيش الروسي

وزارة الدفاع الروسية تعلن عن إستلامها، الخميس 19 يناير/كانون الثاني، أسلحة فوق صوتية مدمرة.

وذكر نائب وزير الدفاع الروسي، يوري بوريسوف، ، في تصريحات صحفية: “سنحصل قريبا على أسلحة فوق صوتية يتطلب استخدامها مواد وأنظمة تحكم جديدة مبدئيا، تعمل في بيئة جديدة تماما”.

شاهد أسلحة الليزر الروسية المخيفة

وقال بوريسوف إن الجيش الروسي على وشك ثورة علمية تقنية، مبينا أن أنواعا جديدة من الأسلحة القائمة على مبادئ فيزيائية جديدة ستحل محل المعدات العسكرية القديمة.

كما كشف أن وزارة الدفاع الروسية تتوقع حدوث طفرة جذرية قريبا في مجال تصميم أسلحة ليزرية وكهرومغناطيسية.

وبين المسؤول الروسي: “سنبدأ قريبا باستخدام مبادئ جديدة لإدارة عمليات القوات المسلحة، لأن الانتصار اليوم يحققه من يتعلم رصد العدو وتحديد مواقع وجود الأهداف وإصابتها بشكل أسرع”.

وأضاف بوريسوف أن “هناك أهدافا ملموسة للتعاون بين أكاديمية العلوم الروسية ووزارة الدفاع، لا سيما، في تطوير المجال العلمي التقني، ونتوقع، بصورة خاصة، طفرة جذرية في مجال تصميم الأسلحة الليزرية وكهرومغناطيسية”.

وأشار نائب وزير الدفاع الروسي إلى أن طابع جميع النزاعات العسكرية في الفترة المعاصرة، يظهر أن الوقت بين موعد اتخاذ القرار وتحقيق النتيجة يشهد تقليصا مستمرا، مبينا أن هذا الوقت كان سابقا ساعات وأحيانا أيام، لكنه يقتصر حاليا على دقائق وسيتحول إلى ثوان في الوقت القريب.

المصدر: sputniknews

البندقية النمساوية شتاير HS.50 المضادة للمواد

شتاير إتش إس .50 بندقية قنص من عيار 12.7 ملم نمساوية الصنع طورت عام 2004 من قبل شركة Steyr Mannlicher تعتبر من البنادق الاكثر انتشارا من فئتها في العالم. وربما يعود ذلك الى استخدامها من قبل ايران والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ومن قبل جيش الأسد والمعارضة المسلحة في سوريا على حد سواء. كما استخدمة من قبل الثوار الليبيين سابقا وقوات حفتر وفجر ليبيا حاليا اضافتا الى الجيش العراقي و ميليشيات الحشد الشعبي.

البندقية مضادة للمواد وتميزت بتصميمها البسيط والفعال، تستخدم ضد تشكيلة متنوعة من الاهداف اهمها الافراد والمدرعات والرادارات ومنظومات المراقبة والمروحيات وتحييد مواقع القناصة واستهداف مصادر النيران المعادية.

 

Résultat de recherche d'images pour "Steyr HS .50"

 

حديثا قامت الشركة بتطوير نسخة  جديدة من البندقية تعرف  HS.50 M-1 وذلك من خلال تزيودها بمخزن رصاص على الجانب الأيسر من البندقية يتسع لـ 5 طلقات ، هذا ما يوفر الكثير من الوقت الثمين على القناص في ساحة المعركة

 

المواصفات العامة:

الوزن: 12.4 كلج.

الطول: 1.370 متر.

المدى الفعال: 1500 متر.

الذخيرة المستخدمة: 12.7 ملم.