سفينة Eclipse تدار عن بعد

سفينة Eclipse هي عبارة عن سفينة سطحية من دون ربّان، السفينة ذو 36 قدم من الطول قادرة على الوصول لسرعة 60 ميل في الساعة، مع البقاء في الماء لمدة تصل إلى عشرة أيام من دون التزويد بالوقود.

تصميم السفينة يسمح لها بالبقاء في الماء من دون أن تُكتشف من قبل رادارات العدو، ويتحكم بها عن طريق إنسان عبر وصلات الراديو أو الأقمار الصناعية.

الغرض من هذه السفينة هو مسح الشريط الساحلي بالإضافة إلى مكافحة ظاهرة القرصنة الآخذة بالانتشار هذه الأيام وبالطبع إنقاذ الناجيين من دون الحاجة إلى تعريض الطاقم البشري لمخاطر البحر، وبفضل الكاميرات الإشعاعية المزودة بها تستطيع الرؤية في الظلام، مما يمكنها أيضاً من الكشف عن المواد الكيميائية والألغام المزروعة تحت الماء وفوق كل هذا يمكنها مسح قاع البحر.

يمكن تجهيز القارب برشاش ومدفع لإطلاق الأعيرة الرصاصية، وهذا سيسمح بتعطيل الكثير من السفن أثناء الحروب عن طريق ضرب محركاتها فقط أو المراوح الخاصة به.




قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*