ماذا تملك ايران لتسليح الجيش اللبناني ؟

اكد رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي الايراني الدكتور علاء الدين بروجردي، أن نية الجمهورية الاسلامية في ايران بتسليح الجيش اللبناني راسخة وهذا الأمر بتصرف الحكومة اللبنانية إن شاءت أن تفعل الموضوع. فماذا تملك ايران لتسليح الجيش اللبناني ؟

في نظرة واقعية لسلاح جيش الايراني، يتبين ان هذا الجيش هو جيش متواضع يعاني من نقص حاد بالاسلحة المتطورة. فسلاح المدرعات الايراني يتألف من مزيج من الدبابات الأمريكية القديمة من طراز ام 48 وإم-60 ومن التي72 الروسية، فصناعة الدبابات في ايران ما زالت تعاني من العديد من المشالكل التقنية ومثالا على ذلك دبابة ذو الفقار، هي دبابة إيرانية تزن حوالي 40 طناً. والدبابة الاصلية كان اسمها شير إيران بنسختين شير إيران 1 وكانت مجرد تطوير للتشفتين، وشير إيران 2 كانت هي نفسها الدبابة تشالنجر 1. بعد نهاية الحرب العراقية الإيرانية غير اسمها إلى الدبابة ذو الفقار. الدبابة مزودة بمدفع من عيار 125 ملم روسي الصنع.  ومزودة بمحرك ديزل روسي يصنع في إيران بترخيص من روسية. فالعبقرية الايرانية عاجزة عن اختراع مدفع او محرك دبابة .

اما سلاح الجو فحدث ولا حرج ، هو سلاح متهالك من الطائرات ألامريكية ، كانت إيران تمتلك في فترة حكم الشاه 225 طائرة فانتوم  F-4 بدأت باستلامها منذ 1967، هذه الطائرات مهترئة في الوقت الحاضر، بسبب الحظر المفروض على إيران من قبل الولايات المتحدة الأميركية، وتحاول إيران تحديثها عبر اللجوء إلى السوق السوداء اما طائرات إف – 14 توم كات ، وإف 5 . قامت الحكومة الإيرانية بعقد صفقة مع الإتحاد السوفيتي والصين لصناعة قطع الغيار لصيانتها وهب بحالة مريعة . وفقاً لشبكة “أمن الطيران الإيراني” فقد تعرض الطيران الإيراني لـ 1490 حادث جوي مأساوي، وهو ما يثبت وجود مشاكل خطيرة يعاني منها الطيران الايراني

اسلحة القوات البحرية الايرانية الحالية هي قديمة وهزيلة ، قوتها الرئيسية تعتمد على : ثلاث فرقاطات من نوع Alvand صنع بريطانيا سنة 1971 ، وطرّادان من نوع  Bayandor صناعة امريكية سنة 1964، وعشرة زوارق صواريخ  سريعة فرنسية الصنع من نوع Kaman  سنة 1977، جميع هذه الاسلحة هي ضعيفة ،هزيلة ولا قيمة قتالية لها . وافضل مثال على ضعف وهزالة البحرية الايرانية ففي عام 1988 تمكن الاسطول الأمريكي وخلال يوم واحد من تدمير نصف القوة البحرية الايرانية.

استطاعت ايران ان تصنيع طائرات بدون طيار تحمل كميرات مراقبة ، تستطيع حمل عدة كلغرامات من المتفجرات للقيام بعمليات انتحارية، تعد هذه الطائرات اهم انتاجات ايران الحربية . كما تصنع ايران مجموعة كبيرة من صواريخ ارض-ارض . تمتاز هذه الصواريخ بمدى قصير ومتوسط غير انها تعاني من مشاكل في الاتزان مما يجعلها غير دقيقة التصويب .

في المحصلة ، الاسلحة الايرانية قديمة ومتهالكة وليست أفضل حالا من الاسلحة التي يملكها الجيش اللبناني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *