تغيير الاستراتيجية المعتمدة لمكافحة العبوات الناسفة

الدراسات العلمية الحديثة تحلل حوادث إصابات الألغام الأرضية والعبوات المرتجلة لفهم تأثيرات انفجار هذه الأسلحة أسفل الدبابات والعربات المدرعة. الدراسات تتحدث عن الأضرار والتأثيرات الموضعية Local Effects التي تسببها هكذا هجمات على العربات القتالية . في البداية تتشكل موجات اهتزاز صدمية shock waves ناتجة عن شحنة التفجير . تضرب موجة الاهتزاز هذه الصفيحة السفلية للعربة خلال فترة زمنية مقدرة بنحو 0.5 ميلي ثانية (جزء من ألف جزء من الثانية) لتنعكس بعد ذلك مسببة ضغط كبير جداً يؤدي إلى تهشم الصفيحة السفلية   للهدف المدرع . وخلال نحو 5 ميلي ثانية بعد الانفجار ، يحدث تقوس وانحناء للصفيحة السفلية في حالتي الدرع المرن والدرع الصلب. في علم الفيزياء وعلم المعادن ان الدروع الصلبة عند تعرضها إلى ضغوط خارجية تتمزق ولا تعود إلى حالتها الطبيعية عند زوال المؤثر الخارجي ، وعلى العكس من ذلك تماماً مفهوم المرونة وذلك بالاعتماد على عوامل الشكل والسمك (هنا لب المشكلة السماكة تعني مزيد من الوزن) والمادة المعدنية والتدعيم الإضافي additional stiffeners . . تتسبب موجة الاهتزاز أيضاً في توليد صدمة ميكانيكية في هيكل العربة ، حيث تتحرك الموجة بسرعة عالية نسبياً يمكن أن تبلغ 5000 م/ث خلال تراكيب الهيكل الكامل وهنا يكون الضغط موجها للهيكل الاساسي للمصفحة (الذي يعرف بالشيسي) واعتماداً على شروط الحد ، فإن التواء “الشيسي” قد يسبب تشوهات في الجدران الجانبية للعربة . كما أن جميع الأجزاء والقطع مثل قضبان الالتواء الخاصة بأنظمة التعليق ، يمكن أن تقذف في اتجاه السقف الأعلى للهيكل . بعد كل ما سبق ، وبعد التجربة العملية لمصفحات خفيفة الوزن، وبعد ان تعرضت الى العديد من الاصابات المفجعة التي ادت الى تفككها او تمزقها بالكامل وموت من بداخلها من جنود عند تعرضها لعصف المتفجرات . وهنا تكمن صعوبة الدمج بين الحماية القصوى والحركية (تخفيف الوزن)

                                 

يتبين بشكل واضح ان مصفحات MRAP الثقيلة هي الوحيدة التي استطاعت ان تؤمن الحماية الفعلية من المتفجرات المرتجلة على الطرقات، لقد حافظة مصفحات MRAP الثقيلة على تكونها واستطاعت حماية طاقمها بشكل كامل في جميع التفجيرات التي ضربتها خلال عملها في العراق وافغانستان

الدراسات الحديثة تناولت أيضاً تأثير حالة التحميل العمودي على ركاب وشاغلي العربة ، فتحليل حوادث إصابات الألغام الأرضية ومتفجرات الطريق المرتجلة بدا ضرورياً لفهم تأثيرات انفجار هذه الأسلحة أسفل العربات المدرعة على الجسم الإنساني. فبسبب قوة التعجيل acceleration force ، تتحرك السيقان إلى الأعلى مع احتمالية وخطر الاصطدام بأجزاء أخرى داخلية من العربة  ويمكن لحركة الساق أن يكون لها تأثير خاص على فقرات وأعضاء الجسم الأخرى . فمنطقة الحوض في جسم الراكب يحمل من خلال مقعد العربة . فبالنسبة للمقاعد المثبتة على أرضية هيكل العربة ، سيقذف الحوض سريعاً للأعلى خلال حوالي 10 ميلي ثانية بعد الانفجار ، ويعتمد مستوى الشدة والخطورة على مرحلة البلوغ اللاحقة (15 إلى 30 ميلي ثانية) والتي تكون أقل حدة . التعجيل العمودي vertical acceleration وحركة الحوض ستتسبب في قوة ضغط مفرطة على فقرات سلسلة الظهرة ، التي يمكن أن تؤدي بالنتيجة إلى إلحاق الإصابات خطيرة بالراكبين .




قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*